النصار يفتتح المهرجان الخليجي للرياضة للجميع‎


النصار يفتتح المهرجان الخليجي للرياضة للجميع‎



نيابة عن الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد، افتتح وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الرياضة فيصل النصار اليوم الإثنين فعاليات المهرجان الـ13 للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون الخليجي الذي ينظمه الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع ، وذلك بمدارس التربية النموذجية بالرياض.

 وألقى وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الرياضة فيصل النصار كلمة بدأها بالترحيب بضيوف المهرجان من دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً سعادته بحضور افتتاح المهرجان نيابةً عن الرئيس العام لرعاية الشباب، مشيراً إلى أن الرياضة تشكل أهمية كبيرة في حياة الشعوب، مبيناً بأنه يجب على شعوب دول الخليج أن تدرك أهمية الرياضة للجميع وأن تبدأ في الاهتمام بالرياضة ليعود بذلك بالنفع على صحة المجتمع، ونقل النصار تحيات الرئيس العام لرعاية الشباب، متمنياً أن يجد ضيوف المملكة العربية السعودية كل الحفاوة والحب في بلدهم الثاني.

 ثم ألقى بعد ذلك رئيس الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع سلمان بن سعيدان، كلمة رحب فيها بإخواننا الخليجيين في المهرجان المفعم بروح المحبة والأخوة الخليجية ، وأوضح أن التنافس في المهرجان من نوع آخر ليس لتحقيق الألقاب وإنما لإظهار المحبة في بيت خليجي واحد، مؤكدا سعيهم لتطوير آلية التوعية والتثقيف للممارسة الرياضة والنشاط البدني، وقدم شكره لرئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد على دعمه ورعايته المهرجان ومتابعته الشخصية لكافة الترتيبات.

 واستعرضت بعدها الفرق المشاركة في المهرجان، ومن ثم قدم مجموعة من الشباب أوبريت الحفل الذي تفاعل معه الحضور، وبدأت المسابقات الرياضية بين الدول المشاركة في اليوم الأول بالألعاب الشعبية، وتتواصل يوم غد الثلاثاء المسابقات بلعبة كرة القدم والسهام والدراجات ، فيما ستعقد اللجنة التنظيمية للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون الخليجي اجتماعها الثاني ، وستشهد الفترة المسائية حفل العشاء وتكريم الوفود الخليجية الذي سيشهد حضور الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد.

 من جانبه أكد وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الرياضة فيصل النصار أن المملكة العربية السعودية بقيادتها الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تولي الرياضة والشباب أهمية كبيرة، مشيراً إلى أن الشواهد على ذلك كثيرة.

 وأكد النصار أن اختيار مدارس التربية النموذجية خطوة مميزة، مضيفاً: اختيار المدرسة أمر مهم ليشاهد أبنائها أهمية الرياضة للجميع ويشاهدون الألعاب لتعزيز أهميتها وأهمية ممارستها لديهم، مبدياً إعجابه بما شاهده من إمكانيات كبيرة لدى المدرسة، مقدماً شكره للقائمين عليها على الاهتمام بهذه المنشآت، داعياً رجال الأعمال إلى الاهتمام بمثل هذه المنشآت مما يساهم في تعزيز مكانة الرياضة وتهيئة الأجواء المناسبة لها، موضحاً بأن مثل هذه المهرجانات تساهم في تعزيز المحبة والألفة بين أبناء دول الخليج.

 وكشف النصار أن الرئيس العام لرعاية الشباب عندما وجه بدراسة الوضع الرياضي في المملكة العربية السعودية وتم التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة والاستعانة بخبراء محليين من قطاع الشباب والرياضة في المملكة لإيجاد خطة تطويرية الهدف منها الوصول إلى رياضة يستفيد منها المجتمع صحياً ونفسياً واجتماعياً، مجدداً مطالبته للجميع للمشاركة والمساهمة في تطوير رياضة المملكة ليستفيد منها الجميع.

 وبدوره أكد رئيس الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع سعادته بتفاعل دول مجلس التعاون الخليجي منذ اليوم الأول في التجاوب مع الاتحاد السعودي وحضور كافة دول المجلس للمشاركة في المهرجان، مشيراً إلى أن الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع اتحاد غير تنافسي لذلك لا يتوفر لهم الملاعب والأماكن التي تمارس فيها المسابقات، مستطرداً: لكن الاتحاد يستغل الحدائق والساحات الشعبية بالإضافة إلى المدارس، لأن أحد أهدافنا التوعية والتثقيف، مضيفاً: الجميع شاهد اليوم كيف التفاعل من أبنائنا مع الألعاب، مشيراً إلى أن الفريق الواحد تجد فيه سعودي وبحريني وإماراتي وقطري وكويتي والهدف من ذلك ترسيخ مبدأ المحبة والتآلف.

IMG_3977 IMG_3988 IMG_4045 IMG_4066 IMG_3920


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *