من هو الملكي


من هو الملكي



أنشغلت جماهير النادي الاهلي بلقب الملكي وأخذت في إثبات أحقية الاهلي بهذا اللقب وهي جماهير وفية ومخلصة وعشقها لناديها شي غير مستغرب منهم ويكفي انهم تسموا بالمجانين في حب الاهلي .

أوضاع الاهلي لا تسر جماهيره المتعطشة لبطولة الدوري وإدارة الاهلي لم تعمل من أجل تحقيق حلم هذه الجماهير، فينقص الاهلي العمل الاداري المنظم والصوت الاعلامي القوي الذي يدافع عن الكيان ويعمل من أجل مصلحته، فإدارة الاهلي عملها يميل الى العشوائية والعمل غير المنضبط اداريًا ولا احترافيًا، فهي لا تعمل بجد من أجل تدعيم النادي باللاعبين المهرة من الاجانب ولا المحليين في المراكز التي يحتاجها الاهلي، ولا تدخل في السباق مع الأندية الأخرى في خطف النجوم في الملاعب ببلادي، وتتعاقد مع لاعبين عاديين او لم يجدوا فرصتهم في انديتهم، فأغلب من تعاقدت معهم من اللاعبين الأجانب لا يكون هناك فارق كبيرعن اللاعبين المحليين، فلم تتعاقد مع لاعب بمثل مستوى طارق ذياب مثلًا، وإن تعاقدت مع لاعب يبشر مستواه بالفائدة للاهلي فسرهان ما تنهي عقده مثل ماحدث مع اللاعب الفذ سيرجو على سبيل المثال لا الحصر، وكذلك لم تتم التعاقد مع اللاعب طارق التايب بعد زوال اشكالية التعاقد معه للظرف السياسي الذي حدث في ذلك الوقت .
العام الماضي تعاقدت مع اسوأ لاعب أجنبي لعب في الدوري ببلادي ورغم نداءات الجماهير بالغاء عقد اللاعب لكن الادارة لم تستجب رغم مشاهدتها وقناعتها بسوء مستوى اللاعب ولم تنهي عقده إلا بعد نهاية الموسم وخسرت خانة ممكن يسدها لاعب محلي من النادي او خارجه. أو بلاعب أجنبي .
وبالرغم من وجود اكاديمية للاهلي الا ان هذه الاكاديمية لم تتمكن من ابراز مهاجم يمثل الاهلي ويشار له بالبنان فعلى مدار سنوات ليست بالقصيرة لا يوجد مهاجم محلي في الاهلي، واعتمد في هذا الجانب عدة تجارب من لاعبي الاندية غير الفاعلين، ولم تسعى الى التعاقد مع مهاجم يسد هذه الثغرة على غرار مهاجم الاهلي الفذ مالك معاذ الذي تم التعاقد معه من فريق الانصار بالمدينة المنورة، وفي ذات الوقت فرط الأهلي بمهاجم بارع ونهاز للفرص وهو اللاعب حسن الراهب رغم خطورته الا انه لم يعطى الفرصة الكاملة في الاهلي، وكذلك زميله الجيزاوي الذي انتقل مع الراهب الى النصر واستفاد منهما في تحقيق بطولة الدوري المحلي وكأس ولي العهد في الموسم الماضي .
اشتهر الاهلي في الماضي بجودة التعاقد مع المدربين واللاعبين الاجانب، اما حاليًا فهو اخفق في التعاقد مع لاعبين اجانب يخدموا الفريق للسير به نحو البطولات، وفي ذات الوقت يسرح المدربين بسرعة عجيبة حتى لو كانوا مميزين بقدراتهم التدريبية .
ويفتقد الأهلي إلى قائد وكابتن للفريق داخل وخارج الملعب فرغم نجومية ومستوى اللاعب تيسير الجاسم الا انه لم يكن ذلك القائد على غرار كابتن الاهلي السابق والنصر الحالي حسين عبدالغني أو أحمد الصغير رحمه الله والدكتور عبدالرزاق ابوداود متعه الله بالصحة .
والاهلي لم يستفد من كوكبة لاعبيه السابقين المعتزلين في خدمة الاهلي فهم مبعدين باسلوب لا يليق بتعامل الكيان مع من خدموه وحققوا له البطولات حتى باتت الاندية تخشى من مقابلته لقوته في ذلك الوقت فنيًا وإداريًا وجماهيريًا، ويجب على ادارة الاهلي ان تستفيد من خبرتهم في الملاعب في تعاقداتها مع اللاعبين المحليين والأجانب وفي مناقشة المدرب في خططه وتكتيكه قبل المباريات، وكذلك الاستفادة منهم في تنظيم العمل الاداري .
ولا نغفل عن ان الاهلي هو صاحب المبادرات في تنوع اهازيجه وهو اول من عمل نشيد خاص به يردده اللاعبين والجماهير مع بعضهم قبل بداية اي مباراة، وأول من أدخل فكرة التيفو في ملاعبنا بجهد من جماهيره.
ويحسب للأهلي أنه لم يدخل في صراع التصريحات الغوغائية من مراهقي بعض الأندية حتى تلك التي تستجدي جماهير الأندية الأخرى لتشجيع فريقها في المباريات، ولم تلتفت ولم تصغي لمسؤولي بعض الأندية الذين حاولوا بتصرفاتهم الصبيانية استفزازه رغم أنهم استخدموا اساليب بعيدة عن التنافس الرياضي، ورغم العيوب والثقوب في ناديهم غير الجماهيري الذي فضحهم أحد مقدمي البرامج الرياضية بأنهم جلبوا مشجعين من الحواري وقدموا لهم وجبة عشاء من البروستد، وبقي الأهلي الكبير في كيانه ولم ينزل إلى مستوى صراخ صبي ذلك النادي .
المركز الاعلامي للاهلي ضعيف جدًا يقتصر دوره على بث اخبار النادي وربما هذا هو دوره والهدف من وجوده، ولو عرجنا على اعلاميي الاهلي فرغم كثرتهم الا ان جهدهم موزع ولا يشعروا الجمهور أنهم على قلب واحد فتمثيلهم لانفسهم يغلب على جهدهم المشترك لخدمة الكيان الاهلاوي ولادارة النادي الاهلي دور في هذا التقصير فهي لا اعتقد انها تنسق معهم ولم تفكر في دعوتهم لتوحيد الصف والكلمة لخدمة الكيان، حتى مشاركتهم في البرامج التلفزيونية قليل جدًا ولا يأخذون المساحة الكافية اثناء مشاركتهم في تلك البرامج .
حتى يعود الاهلي الى وهجه السابق فيجب على الادارة اما تغير اسلوبها الاداري العقيم الذي اثبت فشله لسنين عدة، او تعطي فرصة لمن يمتلك الفكر الاداري المنظم من أجل اعادة الاهلي الى منصات التتويج والبطولات.
                                                             ( ترنيمتي )
                                                  ما كذب من قال جدة أهلي وبحر
                                                  فرح اهلها بعودتك يا أهلي الوطن
IMG_7903


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *